بعض مستخدمي هواتف Pixel يشتكون من مشكلة في البلوتوث مع أندرويد 8.1

أخبار أندرويد لا تعليقات

تعد مشكلة البلوتوث من أبرز المشكلات التي عانى منها الجيلان الأول والثاني من هواتف Pixel خلال الأشهر الماضية.

حازت هواتف Pixel من شركة جوجل على إعجاب النقاد والمستهلكين على حد سواء منذ إطلاق الجيل الأول من الهواتف في شهر تشرين الأول/أكتوبر 2016.

ومع ذلك، وعلى الرغم من المديح، فإن الجيل الأول، والآن الجيل الثاني من هواتف Pixel، كانت عرضة لعدد من المشكلات، خاصة تلك التي تتعلق بخاصية الاتصال عبر البلوتوث.

وخلال كل تلك الفترة، كانت شركة جوجل تستجيب بإيجابية لشكاوى المستهلكين، وأصدرت العديد من التحديثات والإصلاحات من طرف الخادم، ومع ذلك، لا تزال الهواتف عرضة للمشكلات.

ومنذ إطلاق الإصدار 8.0 “أوريو” في شهر آب/أغسطس الماضي عادت أخبار مشكلات هواتف Pixel للواجهة، واليوم يشتكي عدد كثير من أصحاب الهاتف من أنهم يكافحون للحصول على اتصال مستقر عبر البلوتوث.

وتتناول معظم الشكاوى الحديثة قضايا مختلفة حين محاولة الاتصال بنظم الترفيه في السيارات. وأبلغ البعض أنهم لم يكونوا قادرين على الاتصال إطلاقًا بعد تحديث أندرويد الأخير، في حين اشتكى العديد غيرهم من أنهم، على الرغم من تمكنهم من قرن الجهازين، واجهوا مشكلة في الحفاظ على استقرار الاتصال، إذ إنه كان ينقطع كلما ورد إشعار إلى الهاتف.

وبحسب موقع Android Authority، فإن بعض مستخدمي Pixel 2 و Pixel 2 XL، وحتى Nexus 6P أبلغوا عن مشكلات مشابهة، ما يشير إلى أن المشكلة قد تتعلق بنظام التشغيل وليس الأجهزة.

والأسوأ من ذلك، لا تزال تلك الهواتف تعاني من ذات المشكلة بعد إطلاق الإصدار 8.1 “أوريو”، إذ اشتكى عدد من المستخدمين أن شيئًا لم يتغير مع التحديث الأخير الذي بدأ طرحه لعموم المستخدمين للجيلين الأول والثاني من هواتف Pixel  في الأسبوع الماضي.

إن من أصحاب هواتف Pixel، هل واجهت أي مشكلة في البلوتوث، شاركنا تجربتك بالتعليقات.

المصدر

المصدر: بعض مستخدمي هواتف Pixel يشتكون من مشكلة في البلوتوث مع أندرويد 8.1



* عبر موقع أردرويد

سوني توفر نسخة شهر ديسمبر من التحديثات الأمنية لهواتف Xperia XZ و XZs و X Pefromance

أخبار أندرويد لا تعليقات

سوني ترسل تحديث برمجي جديد لهواتف Xperia XZ وXZs وXperia X Performance يجلب معه نسخة شهر ديسمبر من التحديثات الأمنية.

على الرغم من الصعوبات التي تعاني منها سوني فيما يتعلق بمبيعات الهواتف الذكية، إلا أنها ما تزال تعمل على توفير التحديثات الخاصة بنظام أندرويد خلال أسرع وقت ممكن.

حيث بدأت الشركة بإرسال تحديث برمجي جديد يحمل رقم البناء Build Number 41.3.A.2.24 لهواتف Xperia XZ وXZs وXperia X Performance، والذي يجلب معه نسخة شهر ديسمبر من التحديثات الأمنية الخاصة التي تطلقها جوجل بشكل مستمر.

بالإضافة إلى ذلك فإن التحديث يجلب تحسينات فيما يخص ثبات وأداء الأجهزة، وكانت الشركة قد أصدرت في وقت سابق نسخة أندرويد أوريو 8.0 لهاتف Xperia XZ.

التحديث البرمجي الذي يحمل رقم البناء Build Number 41.3.A.2.24 متاح على شكل تحديث هوائي لهواتف Xperia XZ وXZs وX Performance.

ويمكن لمستخدمي الأجهزة المذكورة التأكد من الحصول عليه من خلال الانتقال إلى الإعدادات ومن ثم حول الجهاز ومن ثم تحديث النظام.


المصدر

المصدر: سوني توفر نسخة شهر ديسمبر من التحديثات الأمنية لهواتف Xperia XZ و XZs و X Pefromance



* عبر موقع أردرويد

هواتف سامسونج قد تواجه تراجعًا في النمو خلال 2018

أخبار أندرويد لا تعليقات

سامسونج قد تواجه ترجعًا في مبيعات هواتفها وانخفاضًا في حصتها السوقية خلال عام 2018 تبعًا للمنافسة الشديدة.

في هذا العام حققت شركة سامسونج رقمًا قياسًا لكنه لم يكن عائدًا بشكل كامل إلى قطاع الأجهزة المحمولة، حيث ما يزال هذا القطاع يواجه تحديثات رئيسية.

وتخمن شركة الأبحاث Strategy Analytics بأن هذه التحديات قد تتسبب في تراجع نمو قطاع الهواتف الذكية لدى الشركة خلال العام المقبل.

حيث يتوقع أن تشهد مبيعات سامسونج للهواتف الذكية ترجعًا في النمو خلال عام 2018 بالمقارنة مع باقي الشركات الكبرى المنتجة للهواتف على مستوى العالم.

جنبًا إلى جنب مع تراجع حصتها السوقية العالمية إلى أقل من 20 في المئة، وذلك تبعًا لتوقع شركة الأبحاث بأن لا تتمكن سامسونج من شحن سوى 315 مليون جهاز في العام المقبل.

مما يعني تراجع حصتها السوقية إلى 19.2 في المئة، بالمقارنة مع توقع Strategy Analytics بأن تتمكن سامسونج من شحن 319 مليون جهاز هذا العام، الأمر الذي يوفر لها حصة سوقية تبلغ 20.5 في المئة.

التنبؤ يستند على المنافسة القوية التي تواجهها سامسونج من قبل شركة آبل وهواتفها الرائدة، مع مواصلة شركات صناعة الهواتف الصينية بالمنافسة بشكل كبير ضمن هواتف الفئة المتوسطة والمنخفضة.

وفي حال كان التنبؤ صحيحًا فإن ذلك يعني بأنها المرة الأولى التي تسجل فيها سامسونج انخفاضًا في شحنات هواتفها الذكية منذ إطلاقها سلسلة هواتف Galaxy S لأول مرة قبل ما يقرب من عقد من الزمان.

ومن المتوقع أن تحافظ شركات آبل وهواوي وأوبو وشاومي المتواجدة ضمن قائمة كبار مصنعي الهواتف على حصتها السوقية خلال العام المقبل 2018.

وبكل تأكيد فإن سامسونج سوف تعتمد على هاتف Galaxy S9 للمنافسة، كما أنها بحاجة إلى إجراء بعض التغييرات فيما يخص قطاع هواتف الفئة المتوسطة والمنخفضة للتنافس بشكل فعال ضد المصنعين الصينيين.

المصدر

المصدر: هواتف سامسونج قد تواجه تراجعًا في النمو خلال 2018



* عبر موقع أردرويد

كيفية الحصول على ميزة AR Stickers على هواتف Nexus 6P وOnePlus 3 وXiaomi Mi 5

أخبار أندرويد لا تعليقات

الحصول على ميزة ملصقات الواقع الافتراضي AR Stickers أصبح ممكنًا على هواتف Nexus 6P وOnePlus 3 وXiaomi Mi 5.

قبل عدة أيام بدأت شركة جوجل بإتاحة ميزة ملصقات الواقع المعزز AR Stickers لجميع مستخدمي هواتف Pixel، وهي الملصقات التي تسمح للمستخدمين بوضع كائنات رقمية ثلاثية الأبعاد داخل عدسة كاميرا هاتفهم الذكي.

ومع أن الميزة وبشكل رسمي حصرية لهواتف بيكسل من جوجل، فإن ذلك لا يعني أنه لا يمكن جلبها إلى هواتف ذكية أخرى مثل Nexus 6P وOnePlus 3 وOnePlus 3T وXiaomi Mi 5.

في البداية يجب أن تعرف بأن ملصقات الواقع الافتراضي تستعمل تقنية ARCore، وهي حصرية للهواتف التي تحمل علامة جوجل، لذلك ينبغي عليك الحصول على صلاحيات المستخدم الجذر ضمن الهاتف للالتفاف على القيود المفروضة.

أول هذه القيود هو تغيير العلامة التجارية للهاتف الخاص بك ضمن ملف AndroidManifest إلى علامة جوجل، والشرط الثاني يتعلق بحصول الهاتف على نسخة أندرويد 8.1، وهي متوفرة لهاتف Nexus 6P.

لذلك فإن تشغيل الميزة على هاتف Nexus 6P لن يستغرق سوى بضع خطوات إضافية، والتي يتم سردها رابط المصدر: اضغط هنا.

الفيديو المعروض أدناه يثبت بأن الميزة تعمل على هاتف Xiaomi Mi 5، وهذا يتطلب الحصول على صلاحيات المستخدم الجذر وتثبيت بعض الملفات وتثبيت ملف APK لكاميرا جوجل.

ويؤكد أعضاء منتدى XDA على أنه يمكن الحصول على الميزة ضمن هاتف OnePlus 3 أو OnePlus 3T من خلال اتباع الخطوات المشروحة بشكل مفصل ضمن رابط المصدر.

المصدر

المصدر: كيفية الحصول على ميزة AR Stickers على هواتف Nexus 6P وOnePlus 3 وXiaomi Mi 5



* عبر موقع أردرويد

Google Assistant قادم إلى الحواسب اللوحية والمزيد من هواتف أندرويد

أخبار أندرويد لا تعليقات

أعلنت جوجل اليوم جلب مساعدها الرقمي Google Assistant إلى الحواسب اللوحية وهواتف أندرويد 5.0.

حين قررت شركة جوجل دخول سوق المساعدات الرقمية في العام الماضي مع Google Assistant، أظهرت إصرارًا وعزمًا مع قدر من الثقة بأنها سوف تهيمن على هذا السوق، مثلما هو الحال بالنسبة لسوق البحث، وأنظمة تشغيل الأجهزة الذكية مع نظام أندرويد، وخدمات الخرائط والبريد الإلكتروني والفيديو، وغيرها الكثير. ولكن الأمر لم يكن بتلك السهولة على الرغم من تميز الشركة في تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تعد العمود الفقري في هذا المجال.

ولكن ما السبب في صعوبة هيمنة جوجل على سوق المساعدات الرقمية؟ السبب هو أمازون، فعملاق التجارة الإلكترونية الأمريكية مع مساعدها Alexa لا تزال العقبة الكؤود في وجه جوجل، وهو ما يفسر، إلى جانب أسباب قديمة، تصاعد الخلاف بين الشركتين لتقوم الأخيرة حديثًا بحجب خدمات مثل يوتيوب عن مساعد أمازون الذكي Echo Show، مع أن جوجل معروف عنها التسامح مع المنافسين.

وإضافة إلى Alexa، يُعزى السبب وراء عدم قدرة جوجل على الهيمنة على سوق المساعدات الرقمية إلى الإطلاق المحدود والباهت لـ Google Assistant، إذ إنه لا يزال مقتصرًا على بعض هواتف أندرويد، وهو ما تحاول جوجل إصلاحه مع إعلان اليوم.

فقد أعلنت جوجل الأربعاء أن Google Assistant قادم إلى الحواسب اللوحية العاملة بالإصدار 6.0 “مارشميلو” و 7.0 “نوجا” من نظام أندرويد، إلى جانب الهواتف العاملة بالإصدار 5.0 “لوليبوب”.

وقالت الشركة في منشور على مدونتها: “مع Assistant على الحواسب اللوحية، يمكنك الحصول على المساعدة طوال يومك، بما في ذلك المساعدة في إعدادات مُذكرات، وفي الإضافة إلى قائمة التسوق الخاصة بك (لترى ذات القائمة على هاتفك في وقت لاحق)، وفي التحكم في الأجهزة الذكية مثل المقابس والأضواء، والاستعلام عن حالة الطقس، والكثير”.

وسوف تبدأ جوجل طرح Assistant للحواسب اللوحية المدعومة خلال الأسابيع القادمة، وذلك لجميع الأجهزة التي تستخدم اللغة الإنجليزية في الولايات المتحدة.

أما بالنسبة للهواتف الذكية، فبعد أن أطلقت الشركة في وقت سابق من العام الحالي مساعده الرقمي للأجهزة العاملة بإصداري 6.0 و 7.0 فقط، ها هي الآن تتوسع لتشمل القائمة الهواتف العاملة بالإصدار 5.0 “لوليبوب”.

وأوضحت جوجل أن Assistant سوف يصل إلى أندرويد 5.0 باللغة الإنجليزية في كل من الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، والهند، وأستراليا، وكندا، وسنغافورة، بالإضافة إلى اللغة الإسبانية في الولايات المتحدة، والمكسيك، وإسبانيا.

وتعتزم الشركة أيضًا جلب المساعد الرقمي إلى مستخدميها في إيطاليا، واليابان، وألمانيا، والبرازيل، وكوريا.

المصدر

المصدر: Google Assistant قادم إلى الحواسب اللوحية والمزيد من هواتف أندرويد



* عبر موقع أردرويد

تعرف على أكثر ما بحث عنه المستخدمون عبر محرك جوجل خلال عام 2017

أخبار أندرويد لا تعليقات

هيمنت عمليات البحث التي تبدأ بالسؤال عن “كيف وكم” على قائمة جوجل السنوية لأكثر عمليات البحث شيوعًا حول العالم.

مما لا شك فيه أن جوجل كمحرك بحث ارتبط بالإنترنت وارتبط الإنترنت به، حتى أن البعض صار يرى فيهما جزءًا لا يتجزأ، لذا فليس مستغربًا أن يهيمن جوجل على سوق محركات البحث، لكن عم يبحث الناس عبره؟

اعتادت عملاق التقنية الأمريكية في مثل هذه الأيام من كل عام أن تصدر قائمة بأكثر عمليات البحث شيوعًا، التي تكون في غالبها عبارة عن أبرز الأحداث أو المناسبات التي جرت خلال العام.

ولكن بالنسبة لعام 2017، قالت شركة جوجل إن عبارة How طغت على عمليات البحث، مثل السؤال عن: “كيف تبدأ حرائق الغابات؟”، و “كم عدد اللاجئين في العالم؟”، و “كيف تتشكل الأعاصير؟”. إضافة إلى السؤال عن “كيفية مساعدة: ضحايا الفيضانات، واللاجئين، ومنكوبي لاس فيجاس، ومسلمي الروهينجا، وسوريا؟”.

كما استعلم مستخدمو الإنترنت عن كيفية صناعة لافتة لمظاهرة؟، وكيفية مشاهدة كسوف الشمس؟، وكيف نُحدث فرقًا؟ وكيف تكون بطلًا خارقًا؟ وغيرها الكثير من الأسئلة التي دارت في خلدهم.

وقالت جوجل في منشور على مدونتها إن العديد من الأسئلة الأكثر شيوعًا عبر محرك البحث تمحورت حول المآسي والكوارث التي حلت بالعالم خلال العام الذي أوشك نجمه على الأفول.

أما بالنسبة لأكثر عمليات البحث عالميًا، فكانت بالترتيب: إعصار إرما، وآيفون 8، وآيفون 10، ومات لور، وميجان ماركل، وبالنسبة للأخبار العالمية، كانت القائمة: إعصار إرما، وبتكوين، وحادثة إطلاق النار في لاس فيجاس، وكوريا الشمالية، وكسوف الشمس.

ولأن القائمة طويلة جدًا، يمكنكم الإطلاع عليها كاملةً من خلال الرابط، حتى أنه يمكنكم معرفة أكثر عمليات البحث في بلدكم.

المصدر

المصدر: تعرف على أكثر ما بحث عنه المستخدمون عبر محرك جوجل خلال عام 2017



* عبر موقع أردرويد

جوجل تفتتح مركز أبحاث جديد للذكاء الاصطناعي في الصين

أخبار أندرويد لا تعليقات

جوجل تواصل محاولاتها للتوسع في السوق الصينية من خلال منتجات الذكاء الاصطناعي.

على الرغم من أن الحظر الصيني ما زال قائمًا على العديد من خدمات عملاقة البحث الأمريكية جوجل، إلا أن الشركة تحاول تثبيت أقدامها بشكل أكبر في البلاد من خلال افتتاح مركز أبحاث ذكاء اصطناعي جديد في الصين.

حيث أعلنت جوجل بأنها سوف تفتتح مركزًا جديدًا لأبحاث الذكاء الاصطناعي في الصين لاستقطاب وتوظيف المواهب المحلية في البلاد والاستفادة من الخبرة الصينية في مجال الذكاء الاصطناعي.

المركز الجديد سيكون الأول من نوعه في قارة آسيا، ويضم فريقًا صغيرًا من الباحثين المدعومين من قبل مئات من المهندسين الصينيين.

وفي سياق الحديث عن التقنيات الجديدة فإن الذكاء الاصطناعي يشكل في الوقت الراهن أحد أكثر المجالات تنافسية على هذا الكوكب.

كما تبحث العديد من الشركات التقنية الكبرى مثل أمازون ومايكروسوفت وفيسبوك وآبل عن أفضل المواهب في هذا المجال للاستفادة من خبرتها.

هذه الخطوة تعتبر مثيرة للاهتمام نظرًا إلى العلاقة المعقدة بين جوجل والصين، حيث حظرت الحكومة الصينية بعض منتجات الشركة خلال السنوات الأخيرة، لكن كبار المسؤولين التنفيذيين في جوجل حريصون على التوسع في البلاد.

وهناك العديد من خدمات جوجل المحظورة في الصين مثل محرك بحثها ومتجر تطبيقاتها لنظام أندرويد والبريد الإلكتروني الخاص بها وخدمات التخزين السحابية.

ورغم أن تشديد القيود الرقابية يعرقل عودة جوجل إلى السوق الصينية، لكن الشركة تركز بشكل متزايد على الكشف عن منتجات الذكاء الاصطناعي في الصين.

وينضم المركز الصيني الجديد إلى قائمة المراكز الخارجية لبحوث الذكاء الاصطناعي التي تمتلكها الشركة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك نيويورك وتورنتو ولندن وزيوريخ.

حيث تساهم هذه المراكز في تحقيق نفس الهدف المتمثل في إيجاد طرق لجعل الذكاء الاصطناعي يعمل بشكل أفضل للجميع.

المصدر

المصدر: جوجل تفتتح مركز أبحاث جديد للذكاء الاصطناعي في الصين



* عبر موقع أردرويد

Synaptics تعلن عن جهاز استشعار جديد لبصمات الأصابع تحت شاشة العرض

أخبار أندرويد لا تعليقات

مستشعر Clear ID FS9500 المدمج تحت شاشة العرض يساعد على تقليل حواف الهاتف وإلغاء الحاجة إلى زر مخصص لاستشعار بصمات الأصابع.

تواصل الشركات عملها على تطوير حلول متطورة لأجهزة استشعار بصمات الأصابع، وإحدى تلك الشركة سينابتيكس Synaptics المتخصصة بتصنيع اللوحات اللمسية وحساسات البصمة.

حيث أعلنت الشركة اليوم عن تحقيقها تطور كبير في مجال المصادقة البيومترية، وذلك عبر تقديمها الجيل الجديد من أجهزة استشعار بصمات الأصابع المضمن تحت شاشة عرض الهاتف الذكي.

الجهاز الجديد مصمم ليندمج بشكل مخفي تحت الزجاج الأمامي لشاشة الهاتف، الأمر الذي قد يلغي الحاجة إلى وجود حواف في الجهة الأمامية للهاتف، ويعمل على توفير المصادقة المطلوبة عبر شاشة العرض نفسها.

ورغم أن Clear ID FS9500 يوفر نوعية المصادقة بلمسة واحدة المعروفة اليوم، لكنه يضعها تحت زجاج شاشة العرض، ويمكنه التعامل مع مجموعة متنوعة من الحالات بما في ذلك الأصابع الجافة أو الباردة أو الرطبة.

وكما هو متوقع فإن جهاز الاستشعار الجديد يعمل على دمج الحلول الأمنية مع تشفير AES جنبًا إلى جنب مع مجموعة متنوعة من ميزات المصادقة التي يمكن للشركات الاختيار من بينها.

ورغم أن الجهاز يقدم نفس الوظيفة التي تقدمها أجهزة الاستشعار الحالية، لكنه يمتلك ميزة إضافية تتمثل بإمكانية تشغيله وإيقافه.

وهذا يعني أنه، على عكس أجهزة الاستشعار التقليدية، لا يشغل أي مساحة ضمن جسم الهاتف عندما لا تكون هناك حاجة إليه، الأمر الذي يوفر شاشات عرض أنيقة خالية من الأزرار.

وبالحديث عن السرعة فإن أجهزة استشعار Clear ID من شركة Synaptics توفر ضعف السرعة التي توفرها تقنيات التعرف على الوجه ثلاثية الأبعاد، وتتطلب لمسة واحدة فقط لفك قفل الهاتف الذكي والوصول إلى داخله.

هذه التكنولوجيا قد تصل في نهاية المطاف إلى جميع أنواع الهواتف الذكية الصادرة في عام 2018، وقد لا نستغرب وصولها إلى هاتف سامسونج الرائد القادم Galaxy S9.

حيث قد تعمد سامسونج إلى إزالة جهاز استشعار بصمات الأصابع المادي في الهاتف الجديد واستبداله بجهاز Clear ID FS9500 المدمج تحت شاشة العرض.

المصدر

المصدر: Synaptics تعلن عن جهاز استشعار جديد لبصمات الأصابع تحت شاشة العرض



* عبر موقع أردرويد

نسب توزع نظام أندرويد: مارشميلو يحافظ على الصدارة

أخبار أندرويد لا تعليقات

النشرة الشهرية لنسب توزيع إصدارات أندرويد المختلفة تظهر زيادة متواضعة في الحصة السوقية لأحدث نسخ أندرويد.

كشفت جوجل عن نشرتها الشهرية الخاصة بنسب توزع الإصدارات المختلفة من نظام أندرويد التي تكشف للمستخدمين عن نسبة هواتف أندرويد التابعة لكل إصدار، والتي تظهر بأن نسخة أندرويد 8.0 أوريو قد شهدت زيادة متواضعة في حصتها السوقية.

وبشكل عام لم تكشف النشرة الجديدة عن الكثير من التغييرات بالمقارنة مع إحصائية الشهر الماضي، حيث حافظت نسخة أندرويد 6.0 مارشميلو على الصدارة بحصة قدرها 29.7 في المئة بتراجع قدره 1.2 في المئة عن حصتها في إحصائية الشهر الماضي.

ويليها أندرويد لوليبوب بحصة سوقية قدرها 26.3 في المئة بتناقص قدره 0.9 في المئة بالمقارنة مع إحصائية الشهر الماضي.

وعلى صعيد آخر تستمر نسخة أندرويد 7.0 نوجا بالاستحواذ على حصة سوقية إضافية من إجمالي هواتف أندرويد، سواء عبر التحديثات المختلفة التي تطلقها الشركات المصنعة للهواتف أو عبر الهواتف التي يتم بيعها وشحنها للمستخدمين كل يوم.

حيث بلغت حصة نسخة أندرويد نوجا 23.3 في المئة بالمقارنة مع نسبة 20.6 في المئة ضمن إحصائية الشهر الماضي، في حين لا تزال نسخة أوريو بعيدة جدًا عن المراتب الأولى.

لكن حصتها السوقية تزداد مع بلوغها 0.5 في المئة بالمقارنة مع نسبة 0.3 في المئة خلال إحصائية الشهر الماضي.

ولا تزال نسخة أندرويد كيتكات تتمتع بحضور جيد على الرغم من تناقص حصتها السوقية إلى 13.4 في المئة بالمقارنة مع 13.8 في المئة ضمن إحصائية الشهر الماضي.

كما أن حصة أندرويد جيلي وصلت إلى 5.9 في المئة، ويستمر النزيف التدريجي لنسخ أيس كريم ساندويتش لتصل حصتها السوقية إلى 0.5 في المئة وجينغربيرد التي وصلت حصتها إلى 0.4 في المئة.

المصدر

المصدر: نسب توزع نظام أندرويد: مارشميلو يحافظ على الصدارة



* عبر موقع أردرويد

جوجل تعلن عن الساعات الذكية التي سوف تحصل على تحديث أندرويد وير أوريو

أخبار أندرويد لا تعليقات

تحديث أوريو يبدأ بالوصول إلى أجهزة أندرويد وير Android Wear جالبًا العديد من التحسينات.

في شهر أكتوبر أعلنت شركة جوجل عن النسخة التجريبية من نظامها لتشغيل الأجهزة القابلة للارتداء أندرويد وير Android Wear المعتمدة على أوريو، في الوقت الذي كانت نسخة أندرويد وير 2.0 معتمدة على Nougat 7.0.

وقبل عدة أيام تم الإعلان بأن تحديث أوريو سوف يبدأ بالوصول إلى أجهزة أندرويد وير Android Wear، دون الإشارة بشكل واضح حول أي من الساعات الذكية القابلة للارتداء سوف تحصل على هذا التحديث.

واليوم تعلن الشركة عن قائمة الساعات الذكية التي سوف تحصل على التحديث الذي يجلب إمكانية التحكم في قوة الاهتزازات للتنبيهات الواردة، وتدعى هذه الميزة “نمط الاهتزاز” وتشمل على خيار عادي وطويل ومزدوج.

كما يتواجد خيار جديد يعمل على تعطيل استيقاظ الساعة لدى ملامسة الماء للشاشة يدعى Touch lock، وهو خيار مفيد كونه يمنع تشغيل الشاشة دون داعٍ لدى ملامستها للماء سواء تحت المطر أو في أية ظروف رطبة أخرى.

الساعات التي تحصل على تحديث الآن:

  • Fossil Q Venture
  • LG Watch Sport
  • Louis Vuitton Tambour
  • Michael Kors Sofie
  • Montblanc Summit

الساعات التي تحصل على تحديث لاحقًا:

  • Casio PRO TREK Smart WSD-F20
  • Casio WSD-F10 Smart Outdoor Watch
  • Diesel Full Guard
  • Emporio Armani Connected
  • Fossil Q Control
  • Fossil Q Explorist
  • Fossil Q Founder 2.0
  • Fossil Q Marshal
  • Fossil Q Wander
  • Gc Connect
  • Guess Connect
  • Huawei Watch 2
  • Hugo BOSS BOSS Touch
  • LG Watch Style
  • Michael Kors Access Bradshaw
  • Michael Kors Access Dylan
  • Michael Kors Access Grayson
  • Misfit Vapor
  • Mobvoi Ticwatch S & E
  • Movado Connect
  • Nixon Mission
  • Polar M600
  • TAG Heuer Tag Connected Modular 45
  • Tommy Hilfiger 24/7 You
  • ZTE Quartz

الساعات التي لن تحصل على التحديث:

  • ASUS ZenWatch 2
  • ASUS ZenWatch 3
  • Fossil Q Founder
  • النسخة الأصلية من LG G Watch R/Urbane/Urbane LTE
  • الجيل الثاني من Moto 360 و Moto 360 Sport
  • النسخة الأصلية من Huawei Watch.

هذه الساعات ستستمر بالحصول على تحديثات أندرويد وير غير الرئيسية مثل تحديث V2.6 الأخير من خلال متجر جوجل بلاي مع بقاءها على نسخة أندرويد وير Nougat.

المصدر

المصدر: جوجل تعلن عن الساعات الذكية التي سوف تحصل على تحديث أندرويد وير أوريو



* عبر موقع أردرويد

أندرويد للعرب © 2017 WP Theme & Icons by N.Design Studio | تعريب قياسي
التدويناتRSS | التعليقاتRSS | تسجيل الدخول