لمعرفة الملحقات والإكسسوارات المُتوافقة: جوجل تُطلق موقع “Made for Google” بشكلٍ رسميّ

أخبار أندرويد لا تعليقات

يعتبر مجال الملحقات والإكسسوارات التي يمكن استخدامها مع الهواتف الذكية قطاعًا تجاريًا قائمًا بحد ذاته، نظرًا للفائدة الكبيرة التي توفرها هذه الأجهزة ما يجعل الطلب عليها مرتفع بكل الأوقات. المشكلة أن جودتها تختلف بشكلٍ كبير فضلًا عن أنها قد لا تكون متوافقة مع الهاتف الخاص بكم. لهذا السبب أطلقت جوجل مشروع Made for Google والذي سيمثل منصةً تساعد المستخدمين على اختيار الإكسسوارات الخاصة بأجهزة وهواتف جوجل بشكلٍ موثوق.

كنا قد تحدثنا سابقًا على مثالٍ واضحٍ لمثل هكذا أجهزة عندما نشرنا الخبر الخاص بتوافق هواتف بيكسل 2 مع شواحن البطاريات عالية الاستطاعة والتي تساهم بتسريع عملية الشحن بشكلٍ كبير. النقطة الهامة التي ذكرتها جوجل أنه يمكن استخدام “الشواحن المتوافقة مع معايير Made for Google”. وقتها لم نكن نعرف ما هي هذه الشواحن، ولكننا أصبحنا نعلم الآن.

ما قامت به جوجل هو إطلاق موقع خاص بمشروع Made for Google يتضمن كافة الأجهزة المصنعة للملحقات والإكسسوارات المتوافقة، بحيث يمكن النقر عليها لمعرفة ما الذي تقدمه، حيث يتضمن الموقع حاليًا شركات تقدم خدمات الأغلفة المخصصة مثل Dbarnd أو أغطية حماية زجاجية مثل شركة PanzerGlass أو شركات مصنعة لسماعات الأذن مثل Libratone.

لا يزال عدد الشركات التي يتضمنها الموقع قليلًا ومن المنتظر حصول المزيد من الشركات المصنعة للملحقات على ترخيص Made for Google، والجيد أن الموقع يتيح للمستخدمين استعراض الإكسسوارات المختلفة ومعرفة خصائصها وطلبها وشرائها بشكلٍ مباشر.

إن كنتم من مستخدمي هواتف بيكسل (بإصدارها الأول والثاني) أو حاسب Pixelbook، سيكون بإمكانكم معرفة الملحقات المتوافقة وشرائها من رابط مشروع Made for Googel: اضغط هنا.

 

المصدر: لمعرفة الملحقات والإكسسوارات المُتوافقة: جوجل تُطلق موقع “Made for Google” بشكلٍ رسميّ



* عبر موقع أردرويد

جوجل تطرح الإصدار رقم 62 من متصفح كروم بدعمٍ لخصائص أندرويد 8.0 أوريو وتعزيزٍ مُتقدم للحماية

أخبار أندرويد لا تعليقات

بدأت جوجل بطرح نسخةٍ جديدة من التطبيق الخاص بمتصفحها الشهير كروم Chrome والتي تحمل رقم الإصدار 62 وذلك للمستخدمين على الهواتف الذكية، بعد أن توّفر التحديث للحواسيب المعتمدة على أنظمة ويندوز، ماك ولينوكس.

أول الأمور التي يجلبها التحديث الجديد هي تعزيزاتٍ إضافية للحماية خصوصًا عند فتح مواقع لا تدعم معيار الاتصال الآمن https بل تعتمد فقط على معيار http. عادةً يقوم كروم بتنبيه المستخدم إلى أنه يفتح موقعًا غير آمن Not Secure عبر أيقونة تظهر أن الاتصال غير آمن والآن سيتم توسيع هذا الأمر لتتضمن الأيقونة معلوماتٍ تشرح للمستخدم ضرورة الانتباه للموقع الذي يستخدمه.

بالإضافة إلى ذلك، قامت جوجل بتحديثٍ جديد خاص بواجهة Chrome Home والتي بدأت بطرحها عبر الإصدار 61 والتي تمثل واجهةً جديدة بالكامل للمتصفح. ما حصل الآن هو اعتماد الأشكال ذات الحواف الدائرية ضمن والتي تنسجم أكثر مع التصميم الخاص بتطبيقات وخدمات جوجل. بكل الأحوال، لم تقم جوجل بتوفير الواجهة الجديدة Chrome Home لكل المستخدمين ولذلك لا داعي للقلق إن لم تظهر لديكم بعد.


فيما يتعلق بخصائص أندرويد 8.0 أوريو، قامت جوجل بتوفير دعمٍ لميزة قنوات التنبيهات Notification Channels ضمن النسخة الجديدة من المتصفح، ففي حال قمتم بالاشتراك بالتنبيهات التي تطلقها المواقع المختلفة، سيكون بإمكانكم الآن تخصيصها والتحكم بها كما تشاؤون عبر هذه الخاصية، شرط امتلاككم لهاتفٍ يعتمد على نسخة أندرويد أوريو.

أخيرًا، قامت جوجل بإضافة بعض التحسينات التي تهم المطورين، مثل التحديث الذي تم إدخاله على واجهة Network Inforamation API التي أصبحت توّفر معلوماتٍ حقيقية وفعلية حول شبكة الاتصال التي يعتمد عليها المستخدم بدلًا من تقديم تقديراتٍ مبنية على نوع الاتصال، حيث ستساهم هذه المعلومات بتحسين جودة الخدمة التي توّفرها المواقع الإلكترونية من خلال معرفة أن المستخدم يمتلك قناة اتصال ضعيفة وبالتالي يتم إظهار النسخة الخفيفة له بشكلٍ فوريّ.

من المنتظر أن يتوّفر التحديث الجديد للمتصفح ضمن رابطه على متجر بلاي خلال الأيام المقبلة: اضغط هنا، وإن كنتم لا تودون الانتظار، سيكون بالإمكان تحميل ملف apk الخاص بآخر نسخة بشكلٍ خارجيّ من موقع APK Mirror: اضغط هنا.

المصدر

[مصدر الصور: 9to5Google]

المصدر: جوجل تطرح الإصدار رقم 62 من متصفح كروم بدعمٍ لخصائص أندرويد 8.0 أوريو وتعزيزٍ مُتقدم للحماية



* عبر موقع أردرويد

[تسريب]: هاتف Nokia 9 يظهر لأول مرة عبر صورةٍ حقيقية

أخبار أندرويد لا تعليقات

بدأت الشائعات الخاصة بهاتف Nokia 9 تأخذ طابعًا أكثر دقة وأكثر تفصيلًا، حيث شاهدنا سابقًا عددًا من الصور الافتراضية التي تم نشرها حول الهاتف لتؤكد الكثير من التفاصيل الخاصة بشكله وتصميمه، والآن تأتي صورةٌ حقيقية تُثبت ما تم تداوله سابقًا.

تم نشر الصورة على شبكة Baidu الصينية وهي خاصة بالغطاء الخلفيّ للهاتف، وعلى الرّغم من دقتها المُنخفضة إلا أنها تكشف عن الكثير من المعلومات: حساس البصمة سيتوضع على الواجهة الخلفية للهاتف مع تضمينه بكاميرتين خلفيتين (نظرًا لترك مكانٍ آخر لمصابيح الإضاءة).

تمثّل هذه الصور تأكيدًا جديدًا على أن الهاتف الجديد سيحمل شاشةً كبيرة تغطي معظم واجهته الأمامية بخلاف التصميم الذي انتهجته نوكيا مع Nokia 8 عبر اعتماد شاشةٍ ذات نسبة أبعاد 16:9 ما أدى لوجود حوافٍ عريضة أعلى وأسفل الشاشة. لو قمنا بمقارنة هذه الصورة مع صورٍ مسرّبة سابقًا للهاتف لواجهته الامامية والخلفية سنجد تطابقًا كبيرًا ما يؤكد بالفعل المعلومات الخاصة بشكله وتصميمه:

فيما يتعلق بالمواصفات، من المفترض أن يأتي الهاتف مع شريحة Snapdragon 835 من كوالكوم بالإضافة لذاكرة عشوائية 6 غيغابايت مع مساحة تخزين داخلية 64 أو 128 غيغابايت بالإضافة لكاميرتين خلفيتين ونظام تشغيل أندرويد 8.0 أوريو. لا يوجد حاليًا أي معلوماتٍ حول الموعد المحتمل لإطلاق الهاتف، ومن المرّجح ألا يتم ذلك قبل شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

يذكر أن نوكيا قامت مؤخرًا بالكشف عن هاتف Nokia 7 الذي ينتمي لأعلى الفئة المتوسطة مع مواصفاتٍ قوية ومتقدمة وبسعرٍ يبدأ من 377 دولار.

المصدر

المصدر: [تسريب]: هاتف Nokia 9 يظهر لأول مرة عبر صورةٍ حقيقية



* عبر موقع أردرويد

جملة “Ok Google” لن تكون الوحيدة التي يمكن عبرها إيقاظ المساعد Google Assistant

أخبار أندرويد لا تعليقات

من أجل بدء حديثٍ أو إرسال أوامر صوتية إلى المساعد الرقميّ الذكيّ Google Assistant يمكن استخدام الجملة الشهيرة Ok Google والتي ستتيح فتح واجهة الاستخدام الخاصة به ومن ثم استقبال الأوامر المختلفة. هذا ما كان عليه الحال حتى الآن، حيث يبدو أن جوجل قررت توسعة خيارات المستخدمين.

الحديث هنا هو حول جملة Hey Google التي يمكن استخدامها لتفعيل المساعد على الجهاز المنزليّ الذكيّ Google Home، حيث أفادت العديد من التقارير أن تحديثًا جديدًا بدأ بالوصول لبعض مستخدمي هواتف أندرويد والذي يتيح لهم إيقاظ Google Assistant عبر جملة Hey Google، بدلًا من Ok Google.

بحسب المعلومات المتوّفرة حاليًا، سيصلكم تنبيه على هاتفكم الذكيّ عند استقبالكم للتحديث الذي يجلب هذه الخاصية، وذلك من أجل تدريب المساعد على الجملة الجديدة.

من المرّجح أن يكون السبب بهذا التحديث هو نيّة جوجل عدم تشتيت المستخدمين بين الأجهزة المختلفة، فبوجود المساعد Assistant على الهاتف الذكيّ وجهاز Google Home، سيكون من الجيد امتلاك طريقة موحدة لإيقاظ المساعد على مختلف الأجهزة، بدلًا من اعتماد طرق منفصلة لإجراء ذلك.

هل وصلكم التحديث الجديد؟ هل بدأتم باستخدام جملة Hey Google على هاتفكم الذكيّ؟ شاركونا خبرتكم ضمن التعليقات.

المصدر

المصدر: جملة “Ok Google” لن تكون الوحيدة التي يمكن عبرها إيقاظ المساعد Google Assistant



* عبر موقع أردرويد

اختبار الانحناء – يبدو أن جوجل لم تهتم بخصائص الصلابة والمتانة بهواتف Pixel 2

غير مصنف لا تعليقات

على الرّغم من عدم تجربتنا لهواتف Pixel 2 الجديدة من جوجل (حتى الآن)، إلا أنه يمكن أن نؤكد وإلى حدٍ بعيد أنها ستقدم بالفعل إحدى أفضل تجارب الاستخدام بعالم الهواتف الذكية، فضلًا عن العناية الفائقة التي سخرتها جوجل لأداء التصوير والكاميرا. هذه أمورٌ ممتازة، وستكون رائعة عندما تضاف لقدرة الهاتف على الخدمة لفترةٍ زمنية طويلة، وهو محور اختبار الانحناء الشهير، الذي أشارت نتائجه إلى أن بعض الحقائق المخيبة للأمل.

يتسائل الكثير من الأشخاص عن جدوى نشرنا لمقالاتٍ تتحدث عن اختبار الانحناء أو الاختبارات التي تركز على صلابة ومتانة الهواتف بشكلٍ عام، حيث يجدها البعض بلا معنى أو فائدة، ولذلك يتوّجب علينا التوضيح: يظهر هذا الاختبار قدرة الهاتف على تحمل مختلف ظروف الاستخدام ومدى المتانة والصلابة التي يحملها، وهنا نعني جودة المواد التي تم تصنيعه منها وكيفية تأثرها بالظروف المختلفة. لماذا هذه الأمور هامة؟ لأننا نتحدث عن هامش سعر بحدود 700 دولار للهواتف الرّائدة هذا العام (بعضها يصل لحدود 1000 دولار) وهو رقمٌ كبير لأي شخص مهما كان مدخوله، وعندما تريدون دفع مبلغٍ مماثل ثمنًا لشيءٍ مثل هاتفٍ ذكيّ مخصص لخدمتكم ولفترةٍ طويلة، من حقكم التأكد أنكم تدفعون لقاء ما تتوقعون الحصول عليه. لا أعلم كيف تقومون بترتيب أولوياتكم عند شراء هاتفٍ ذكيّ، ولكن أعتقد أن جودة المواد المستخدمة وصلابة هيكل الهاتف ككل هي من الأمور التي يجب أن تضعوها بعين الاعتبار.

بالعودة لاختبار الانحناء الخاص بهاتف Pixel 2، فهو يبدأ دومًا مع خدش الشاشة باستخدام قلمٍ ذو رؤوسٍ مدببة تمتلك درجات قساوة مختلفة مرتبة من 1-9 بحيث تعبّر كل درجة عن قيمة القساوة الخاصة بمادةٍ ما والتي تتصاعد من المواد منخفضة القساوة (الدرجات 1-2-3) حتى أقسى مادة معروفة وهي الألماس عند الدرجة رقم 9. بالنسبة لهاتف Pixel 2، بدأت الخدوش بالظهور بشكلٍ خفيف عند الدرجة السادسة وبشكلٍ أوضح عند الدرجة السابعة، وهو ما يتوافق مع معظم الهواتف الرائدة التي تمتلك طبقة حماية زجاجية من نوع Gorilla Glass. يذكر هنا أن هاتف U Ultra من إتش تي سي بنسخة الياقوت هو صاحب أفضل أداء فيما يتعلق بقدرة الشاشة على تحمل الخدوش والاحتكاكات.

بالاستمرار مع اختبار الخدش، بدا من الواضح أن المكبرات الصوتية الأمامية مغطاة بطبقة عزل معدنية كما أن الكاميرا الأمامية محمية بنفس الطبقة الزجاجية المتوضعة على الشاشة ما يعني عدم تأثرها بالخدوش. بدأت المشاكل عند الانتقال لخدش هيكل الهاتف: الهاتف لا يمتلك هيكلًا “معدنيًا بالكامل” كما تقول جوجل بموقعها الرسميّ، بل هنالك طبقة معدنية أولية مغطاة بطبقةٍ مصنوعة من موادٍ مختلفة. يذكرنا هذا الموقف بما قامت به إل جي العام الماضي مع هاتف LG G5، وعلى الرّغم من تلقي إل جي انتقاداتٍ شديدة ذلك الوقت، قررت جوجل ولسببٍ ما تكرار نفس الغلط. أخيرًا، وبشكلٍ غريب، قامت جوجل بتخصيص زر تشغيل الهاتف ليكون مصنوعًا من البلاستيك بينما تم تخصيص زر التحكم بالصوت ليكون مصنوعًا من المعدن!

فيما يتعلق باختبار حرق الشاشة، تمكنت شاشة الهاتف من تحمّل اللهب لمدة 15 ثانية قبل أن تبدأ البقع البيضاء الشهيرة بالظهور، والتي تشير إلى أن الشاشة مصنوعة بتقنية AMOLED، مع عدم زوال البقعة البيضاء بزوال مصدر اللهب، ولو أن الشاشة استرجعت قدرتها على العمل بشكلٍ كامل.

آخر الاختبارات هو الانحناء، الذي يتم عبره تعريض الهاتف لضغطٍ من طرفيه بهدف تحديد قدرته على مقاومة ظروف الاستخدام المختلف: تمكّن الهاتف من الصمود بدون أن ينكسر بشكلٍ كامل، ولكنه انحنى بشكلٍ واضح مع تشوه هيكله عند نقطة اتصال الهوائي، وهذا كله يشير إلى ضعفٍ إجماليّ في الهيكل وقدرة منخفضة على تحمل الضغط، وهو ما يمكن تفسيره إلى حدٍ كبير بقرار جوجل عدم استخدام المعدن بشكلٍ كامل.

أعتقد شخصيًا أن نتائج هذا الاختبار مخيبة للأمل، فعندما تريد جوجل أن تقدّم “نموذجًا” عن أفضل هاتف أندرويد عبر هواتف بيكسل، يجب عليها أن تحرص على إتقان كافة خصائص الهاتف، بدءًا من نظام التشغيل والأداء انتهاءً بالهيكل والصلابة. المؤسف أكثر أن الهاتف ليس منخفض الثمن بل هو من الأغلى في السوق (نفس سعر هواتف أيفون بالضبط). من المرّجح أن تقوم جوجل لاحقًا بإطلاق تصريح تؤكد فيه جودة المواد المستخدمة بصناعة هواتف بيكسل 2، ولكن هذا لن يغيّر حقيقة أن الهاتف ليس صلبًا أو متينًا، على الأقل مقارنةً بالهواتف الرائدة في 2017.

بكل الأحوال، تبقى النصيحة الهامة بهذا المجال هي باقتناء غلاف حماية جيد ومتين في حال قررتم شراء الهاتف.

المصدر: اختبار الانحناء – يبدو أن جوجل لم تهتم بخصائص الصلابة والمتانة بهواتف Pixel 2



* عبر موقع أردرويد

هاتف U11 Plus يظهر من جديد عبر صوّرٍ مسرّبة، مع تأكيد امتلاكه لشاشةٍ كبيرة

أخبار أندرويد لا تعليقات

لم يعد هنالك أي حاجة للبحث والاستفسار: إتش تي سي ستطلق هاتفًا رائدًا جديد يحمل اسم U11 Plus مع اعتماده على تصميمٍ جديد مختلف عن باقي هواتفها السابقة. هذا ما أكدته لنا وثائق هيئة مطابقة المواصفات الصينية TENAA والتي ظهرت فيها صور حقيقية للهاتف ولأول مرة.

انتشرت سابقًا عدة صور افتراضية عن الشكل الذي قد يمتلكه الهاتف، مع تأكيد جميع التسريبات السابقة أنه سيحمل شاشةً كبيرة بقياس 6 إنش تغطي معظم واجهته الأمامية بفضل نسبة الأبعاد المميزة 18:9 والتي طرحتها إل جي أول مرة عبر هاتف LG G6 أوائل العام الحاليّ.

على الرّغم من الصور المرفقة ليست عالية الدقة، إلا أنها تؤكد بالفعل طرح الهاتف مع شاشةٍ كبيرة ستغطي كافة واجهته باستثناء الحافة العليا التي ستتضمن الكاميرا الأمامية مع المكبر الصوتيّ الأمامي وبعض الحساسات الأخرى، فيما سيتم نقل حساس البصمة للواجهة الخلفية.




فيما يتعلق بالعتاد، فإنه من المفترض أن يأتي الهاتف مع شريحة معالجة Snapdragon 835 من كوالكوم معززة بذاكرة عشوائية 4 أو 6 غيغابايت (غالبًا حسب السوق) مع مساحة تخزين داخلية 64 أو 128 غيغابايت وكاميرا خلفية واحدة بدقة 12 ميغابيكسل مع نظام أندرويد 8.0 أوريو مع بطاريةٍ ضخمة بسعة 4000 ميللي آمبير/ساعي.

من المنتظر أن يتم الكشف عن الهاتف بتاريخ 2 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل إلى جانب HTC U11 Life المتوقع طرحه ضمن برنامج أندرويد ون.

المصدر

المصدر: هاتف U11 Plus يظهر من جديد عبر صوّرٍ مسرّبة، مع تأكيد امتلاكه لشاشةٍ كبيرة



* عبر موقع أردرويد

هواوي تُطلق ساعتها الذكية الجديدة Watch 2 Pro بدعمٍ لشريحة الاتصال الإلكترونية eSIM

أخبار أندرويد لا تعليقات

أعلنت شركة هواوي الصينية اليوم عن إطلاق ساعتها الذكية الجديدة Watch 2 Pro والتي تأتي كترقيةٍ على نسخة Huawei Watch 2، حيث تتضمن النسخة الجديدة إحدى الخصائص المتقدمة والرائعة: دعم لشريحة الاتصال الإلكترونية eSIM.

كنا قد أشرنا سابقًا خاصية الشريحة الإلكترونية عندما تحدثنا عن امتلاك هواتف Pixel 2 لدعمٍ لها، وهي تعني ببساطة أنه لن يكون هنالك داعي لإدخال شريحة الاتصال ضمن الهاتف (أو الساعة بهذه الحالة) وإنما سيتضمن شريحة قابلة للضبط من قبل المستخدم، ما يعني إمكانية الانتقال من مزود خدمة إلى آخر بدون الحاجة لإخراج وإدخال الشريحة بكل مرة.

بالنسبة للساعة الجديدة، فإن الكشف عنها جاء ضمن حدث إطلاق هواتف Mate 10 و Mate 10 Pro في الصين، ولسببٍ غريب قررت هواوي ألا تكشف عنها ضمن حدث الإطلاق العالميّ الذي تم الأسبوع الماضي بمدينة ميونخ. قد يكون هذا مؤشرًا على أنها لن تتوّفر إلا في السوق الصينية، وربما يتم طرح نسخة معدلة منها لاحقًا للأسواق العالمية.

فيما يتعلق بالمواصفات والخصائص، تأتي الساعة الجديدة مع شاشةٍ بقياس 1.2 إنش وبدقة 390×390 بيكسل مصنوعة بتقنية AMOLED مع الاعتماد على نظام تشغيل أندرويد وير 2.0 بالإضافة لشريحة معالجة Snapdragon 2100 معززة بذاكرة عشوائية 768 ميغابايت ومساحة تخزين داخلية 4 غيغابايت.

يدعم هيكل الساعة مقاومة الماء والغبار بمعيار IP68 مع بطاريةٍ بسعة 420 ميللي آمبير/ساعي ودعمٍ لتقنية الاتصال NFC، وتبقى أحد سلبياتها عدم توفر دعمٍ لحزمة خدمات جوجل Google Play Services، ولكن هذا أمرٌ خاص بالسوق الصينية وفي حال تم إطلاق نسخة عالمية منها فإنها ستشتمل بكل تأكيد على خدمات جوجل.

ستتوّفر الساعة الجديدة في السوق الصينية بسعرٍ يعادل 390 دولار أمريكيّ تقريبًا، ولا يوجد أي معلوماتٍ حاليًا حول احتمال طرحها لاحقًا بالأسواق العالمية.

المصدر1، المصدر2

المصدر: هواوي تُطلق ساعتها الذكية الجديدة Watch 2 Pro بدعمٍ لشريحة الاتصال الإلكترونية eSIM



* عبر موقع أردرويد

سامسونج توّفر نسخة شهر أكتوبر من التحديثات الأمنية لهواتف Galaxy S8 و S8 Plus

أخبار أندرويد لا تعليقات

بدأت شركة سامسونج الكورية طرح تحديثٍ هوائيّ جديد لهواتفها الرائدة Galaxy S8 و S8 Plus والذي يجلب معه نسخة شهر أكتوبر/تشرين الأول من التحديثات الأمنية التي تطلقها جوجل بشكلٍ دوريّ.

يحمل التحديث الجديد رقم النسخة G955FXXU1AQI9 ويبلغ حجمه 479 ميغابايت، وهو مخصص لجعل الهواتف متوافقةً مع آخر حزمة من اللصاقات الأمنية التي تطلقها جوجل لنظام أندرويد، بالإضافة لجلب تعزيزاتٍ إضافية لواجهة التشغيل ولخصائص ربط الهاتف مع منصة DeX.

تم تأكيد وصول التحديث للمستخدمين في أوروبا وتحديدًا هولندا، وهذا يعني أن سامسونج ستقوم بطرحه بشكلٍ تدريجيّ لكل المستخدمين وبالتالي فإنه قد يتطلب بعض الوقت ليصل إليكم.

إن كنتم من مستخدمي هواتف S8 و S8 Plus، سيكون من الجيد تفقد تطبيق الإعدادات لديكم للتأكد من توفر التحديث.

المصدر

المصدر: سامسونج توّفر نسخة شهر أكتوبر من التحديثات الأمنية لهواتف Galaxy S8 و S8 Plus



* عبر موقع أردرويد

إتش تي سي تؤكد: سيتم إطلاق هاتف جديد من عائلة “U” بتاريخ 2 نوفمبر

أخبار أندرويد لا تعليقات

ترتبط شركة إتش تي سي التايوانية في الوقت الحاليّ بكثيرٍ من الشائعات والتسريبات حول عددٍ من الهواتف التي قد تقوم بإطلاقها، وقد شاهدنا سابقًا صورةً مسربة لدعوةٍ بدأت الشركة بإرسالها لحدثٍ ستستضيفه أول شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، لتعود إتش تي سي نفسها وتؤكد الحدث بشكلٍ رسميّ وعلنيّ.

لم تكشف الشركة عن الكثير من التفاصيل، ولكنها أكدت أنه سيتضمن الكشف عن هاتفٍ جديد من عائلة U التي بدأتها هذا العام مع هواتف U Ultra و U Play ثم أتبعتها بالهاتف الرائد U11.

تشير معظم الترّجيحات في الوقت الحاليّ إلى أن الحدث سيكون مخصصًا للكشف عن هاتف HTC U11 Life المخصص للفئة المتوسطة مع مواصفاتٍ قوية ومتقدمة وطرحه ضمن برنامج أندرويد ون ما يعني اعتماده على واجهة أندرويد الخام وحصوله على التحديثات بشكلٍ سريع جدًا. بشكلٍ أقل، يتم الحديث حول الهاتف الرّائد HTC U11 Plus الذي من المفترض أن يأتي ليمثل أقوى هواتف الشركة هذا العام مع شاشةٍ كبيرة تغطي معظم واجهته الأمامية والإبقاء على كافة الخصائص المبتكرة التي تم تزويد هاتف HTC U11 بها وأخيرًا دعمه ببطاريةٍ ضخمة بسعة 4000 ميللي آمبير/ساعي.

بالنسبة لهاتف U11 Life، فإن ما نعلمه حاليًا أنه سيأتي بتصميمٍ غير مبتكر ومكرر من إتش تي سي، مع شاشةٍ بقياس 5.2 إنش وبدقة 1080×1920 بيكسل (Full HD) مع الاعتماد على شريحة Snapdragon 630 الحديثة من كوالكوم بالإضافة لذاكرة عشوائية بسعة 3 أو 4 غيغابايت مع مساحة تخزين داخلية 32/64 غيغابايت. سيمتلك الهاتف كاميرا خلفية واحدة بدقة 16 ميغابيكسل وأخرى أمامية بنفس الدقة مع دعمه بخاصية مقاومة الماء والغبار بمعيار IP67 وتوافقٍ مع معيار Bluetooth 5.0، ومن المفترض أن يحمل نسخة أندرويد 8.0 أوريو بشكلٍ افتراضيّ، مع طرحه بسعرٍ قريبٍ من 400 يورو في السوق الأوروبية.

المصدر

المصدر: إتش تي سي تؤكد: سيتم إطلاق هاتف جديد من عائلة “U” بتاريخ 2 نوفمبر



* عبر موقع أردرويد

جوجل تُعلن عن برنامج المكافآت الجديد المخصص لاكتشاف الثغرات داخل تطبيقات المطورين

أخبار أندرويد لا تعليقات

مما لا شك فيه أن موضوع الحماية والأمان هو أحد الأمور التي تعمل عليها جوجل بشكلٍ دؤوبٍ ومتواصل، خصوصًا مع تزايد هجمات الاختراق والبرمجيات الخبيثة على الإنترنت، والآن تبدأ جوجل برنامجًا جديدًا يضاف لقائمة مشاريعها المختلفة الموجهة لتعزيز الحماية ضمن مختلف الخدمات التي تقدمها.

عادةً ما كانت جوجل تنتهج أسلوب تشجيع المطورين أو الشركات المختصة بمجال الحماية على اكتشاف الثغرات بأحد خدماتها مقابل جائزةٍ مالية، والآن تأخذ جوجل هذا النهج خطوةً إضافية عبر توسعته لجعله يشمل تطبيقات مطوري الطرف الثالث عبر برنامج Google Play Security Reward Program، حيث يُقصد بتطبيقات الطرف الثالث Third-Party Apps تلك التي لا تتبع لجوجل بشكلٍ مباشر.

السبب في ذلك هو نية جوجل ليس فقط تعزيز الحماية في نظام أندرويد ومتجر بلاي فقط، بل أيضًا التطبيقات الشهيرة والمستخدمة بكثرة على متجر بلاي، فقد تكون المشكلة ثغرة برمجية ضمن التطبيق وليس نظام التشغيل، وهذا ما تريد جوجل أن تساهم بإيجاد حلٍ له.

تم إعداد البرنامج الجديد بالتعاون مع منصة HackerOne حيث سيكون بإمكان الباحثين دراسة وفحص أحد التطبيقات، وفي حال تم تشخيصها على أنها تمتلك ثغرة ما ومن ثم تم التأكد بالفعل من خطورتها، سيكون بإمكان مكتشف الثغرة إرسال تقرير لإدارة البرنامج لاستلام مكافآته المالية.

تقول جوجل أن البرمانج سيكون محدودًا في الوقت الحاليّ على عددٍ قليلٍ من التطبيقات بغرض جمع المعلومات من المطورين، كما أن التركيز سينصب بشكلٍ كبير على الثغرات التي يمكن عبرها تنفيذ هجمات التحكم عن بعد Remote-Control.

إن كنتم مهتمين بالبرنامج، يمكنكم الاطلاع على كافة تفاصيله من رابطه الرّسمي على منصة HakcerOne: اضغط هنا.

المصدر

المصدر: جوجل تُعلن عن برنامج المكافآت الجديد المخصص لاكتشاف الثغرات داخل تطبيقات المطورين



* عبر موقع أردرويد

أندرويد للعرب © 2017 WP Theme & Icons by N.Design Studio | تعريب قياسي
التدويناتRSS | التعليقاتRSS | تسجيل الدخول