النسخة الثانية من (نظارة غوغل) قد تعمل بمُعالج من إنتل

أخبار أندرويد لا تعليقات

Google-Glass-V2-Shale-03

Google-Glass-V2-Shale-03

ما زلنا ننتظر الطرح التجاري لنظارة غوغل والمتوقع العام القادم. لكن بحسب تقرير نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال” يبدو بأن غوغل ستستخدم في النسخة الثانية من النظارة، والتي قد تكون النسخة الرسمية والجاهزة للطرح التجاري، مُعالجًا من شركة إنتل، بدل مُعالج Texas Instruments بمعمارية ARM.

ورغم أن التقرير لم يحدد ما نوع مُعالج إنتل الذي سيتم استخدامه في النسخة الجديدة من النظارة، إلا أن إنتل لديها تجارب عدة في المُعالجات المُخصصة للأجهزة القابلة للارتداء، حيث لديها مُعالج فائق الصِغَر يُدعى Quark، وكمبيوتر صغير جدًا أعلنت عنه قبل فترة هو Edison، وشريحة تُدعى SoFIA تجمع ما بين قدرة المُعالجة والاتصال الخليوي في شريحة واحدة صغيرة.

وأشار التقرير بأن إنتل تُخطط لترويج النظارة كجهاز يُمكن الاستفادة منه للاستخدامات المُتخصصة مثل المُستشفيات والمصانع وغير ذلك.

يُذكر أن غوغل كانت قد أجلت الطرح التجاري للنظارة من العام الحالي إلى العام القادم، وسط تقارير تحدثت عن تراجع اهتمام المطوّرين بالنظارة وصعوبات مُفترضة تواجهها غوغل في تحويل النظارة إلى مُنتج حقيقي يصلح لجميع المُستخدمين.

[WSJ]

The post النسخة الثانية من (نظارة غوغل) قد تعمل بمُعالج من إنتل appeared first on أندرويد بالعربي | أردرويد.



* عبر موقع أردرويد

“ديل” تكشف عن أنحف حاسب لوحي في العالم

أخبار أندرويد التعليقات مغلقة

DellVenue87000

Venue-8-7000

كشفت شركة ديل الأمريكية عن حاسبها اللوحي الجديد Dell Venue 8 7000. نعم، قد يكون الاسم غريبًا لكن هذا الجهاز يتميز بكونه أنحف حاسب لوحي تم إنتاجه على الإطلاق بسماكة تبلغ 6 ميليمتر فقط. لكنه بالتأكيد ليس الأخف حيث يبلغ وزنه 310 غرام، أي أثقل قليلًا من حاسب غوغل Nexus 7 2013.

الجهاز لم يتوفر في الأسواق بعد لكن المدير التنفيذي لشركة ديل عرضه خلال مؤتمر إنتل للمطورين في سان فرانسيسكو، حيث يعمل الجهاز بمعالج من إنتل، وهو أول معالج يحمل ميزة ReasSense 3D التي تعمل مع مجموعة من الحساسات تتيح قياس المسافة مابين الأجسام داخل الصورة بحيث يُمكن للمستخدم فعليًا رسم نقطتين فوق الصورة ومعرفة كم تبلغ المسافة فيما بينهما، لكن الأهم أن هذه الميزة يُمكن استخدامها لتعديل التركيز وتمويه المُقدمة أو الخلفية وتطبيق التأثيرات المُختلفة.

DellVenue87000

عدا عن ذلك، يُقدم الجهاز شاشة بقياس 8.4 إنش بدقة 1600×2560 بيكسل من نوع OLED ومن المفترض أن يصل الأسواق في بداية تشرين الثاني/نوفمبر، وحينها من المفترض أن نعرف المزيد عن الجهاز ومواصفاته.

[Engadget]

The post “ديل” تكشف عن أنحف حاسب لوحي في العالم appeared first on أندرويد بالعربي | أردرويد.



* عبر موقع أردرويد

تطبيق Pocket Avatars من إنتل يتيح دردشة الفيديو عبر استبدال وجه المستخدم برسوم هزلية

أخبار أندرويد التعليقات مغلقة

download (14)

Screenshot at Jun 19 09-15-57 pm

أطلقت شركة إنتل اليوم تطبيقًا جديدًا لرسائل الفيديو، لكنه يختلف عن أي تطبيق آخر في هذا المجال. رغم أن التطبيق يتيح لك تسجيل رسائل فيديو قصيرة وإرسالها للآخرين، كما تفعل الكثير من التطبيقات الأخرى، إلا أنه يستخدم تقنية لتتبع الوجه تقوم بتحويل وجهك إلى شكل Avatar مُختلف من خلال مجموعة من الوجوه الطريفة المتنوّعة.

ما يميز التطبيق هو أن التقنية المستخدمة فيه لا تقوم بمجرد وضع رمز Avatar عوضًا عن وجهك، بل هو قادر أيضًا على تمييز تعابير الوجه وحركاته كالابتسام والضحك وحركة العيون وغير ذلك، وبالتالي يتم نقل نفس التعابير إلى الوجه البديل.

التطبيق طريف للاستخدام لكن لا نعتقد أنه يمكن أن يصبح تطبيق المراسلة المُعتمد للمستخدم. الجيد هو أنه ليس بالضرورة أن يمتلك مُستقبِل الرسالة نفس التطبيق في هاتفه، حيث يمكن إرسال رسائل الفيديو هذه إلى البريد الإلكتروني والشبكات الاجتماعية.

التطبيق مجاني في متجر غوغل بلاي، وبعض الوجوه المتوفرة فيه مجانية لكن للحصول على بعضها الآخر تحتاج لشرائها بـ 0.99 دولار للوجه.



* عبر موقع أردرويد

إنتل تستعد للكشف عن معالج Moorefield بمعمارية 64 بِت لأجهزة أندرويد وويندوز

أخبار أندرويد التعليقات مغلقة

Intel-Headquarters

ما زالت إنتل تحاول وبخطىً ثابتة التوسع أكثر فأكثر في سوق معالجات الهواتف والحواسب اللوحية. ورغم أن إنتل تسيطر بشكل كبير على سوق معالجات أجهزة الكمبيوتر، إلا أن المعالجات العاملة بمعمارية ARM من شركات مثل Qualcomm و NVIDIA ما زالت هي المسيطرة بشكل كبير على سوق الهواتف والحواسب اللوحية.

محاولة إنتل الجديدة ستكون عبر معالج Moorefield الجديد بمعمارية 64 بِت. المعالج الجديد رباعي النواة والذي سيتوفر بطرازين Atom Z3560 و Z3580 مصمم للأجهزة الأصغر حجمًا من 8 إنش، أي للحواسب اللوحية الصغيرة والهواتف، وستكشف عنه الشركة رسميًا بعد أيام خلال مؤتمر Computex Taipei في الصين.

وما يميز Moorefield عن معالج Bay Trail المستخدم حاليًا في بعض الحواسب اللوحية، هو أنه يأتي بحجم أصغر، مما يعني إتاحة استخدامه في الأجهزة الأكثر نحافة، كما أنه أكثر برودة، أي أنه يقوم بتوليد حرارة أقل من الجيل السابق، كما أنه يحتوي على دعم LTE بسرعات تحميل تصل إلى 300 ميغابِت في الثانية.

من المفترض أن نعرف المزيد من التفاصيل خلال الأيام القادمة، وسننتظر كي نرى إن كانت إنتل ستنجح في تحقيق انتشار أكبر في سوق الهواتف الذكية والحواسب اللوحية.

[CNET]



* عبر موقع أردرويد

إنتل تكشف عن معالجي Atom Merrifield و Moorefield بمعمارية 64 بِت

أخبار أندرويد التعليقات مغلقة

atom_a_rgb_3000

atom_a_rgb_3000

كشفت شركة إنتل اليوم خلال مشاركتها في مؤتمر MWC 2014 عن معالجين جديدين للهواتف الذكية، يعملان بمعمارية 64 بِت، سيصلان إلى أجهزة أندرويد قريبًا، هما معالج Merrifield ومعالج Moorefield.

معالج Merrifield هو ثنائي النواة ويحمل رقم الطراز Atom Z3480 وهو يعتمد على معمارية Silvermont بدقة تصنيع 22 نانومتر ويعمل بتردد 2.13 غيغاهرتز، ومن المتوقع أن تصل أولى الأجهزة التي تحمل هذا المعالج إلى الأسواق خلال النصف الأول من العام.

أما المعالج الثاني Moorefield فهو رباعي النواة بمعماري 64 بِت كذلك، يعمل بتردد 2.3 غيغاهرتز بمعالج رسومي محسن ودعم للأنواع الحديثة والسريعة من الذواكر.

كلا المعالجين يدعمان LTE ويقدمان أداءً محسنًا مقارنةً بالجيل السابق من معالجات Atom. وقد أعلنت إنتل عن اتفاقيات متعددة مع كل من أسوس ولينوفو وفوكسكون لإنتاج مجموعة متنوعة من الهواتف والحواسب اللوحية العاملة بمعالجات إنتل، مع تركيز خاص على إنتاج الأجهزة منخفضة ومتوسطة المواصفات.

رغم أنه من المبكر تحقيق أي استفادة فعلية حاليًا من معالجات 64 بِت التي تحتاج إلى 4 غيغابايت من الذاكرة العشوائية كي يتم تحقيق الأداء المطلوب منها، لكن من غير المستبعد أن تصل الذواكر بسعة 4 غيغابايت إلى الأجهزة المحمولة خلال فترة لاحقة من العام الحالي.



* عبر موقع أردرويد

إنتل تخطط لطرح معالجات بمعمارية 64 بِت لأجهزة أندرويد

أخبار أندرويد التعليقات مغلقة

Intel_bay_Trail

Intel_bay_Trail

منذ طرحت شركة آبل هاتفها الأخير iPhone 5S كي يكون أول هاتف يحمل معالجًا بمعمارية 64 بت، بدأ الحديث عن مدى جدوى وأهمية طرح هذه المعمارية للهواتف الذكية. لكن الجميع كان يعرف بأننا نتجه نحو هذا المستقبل بالتأكيد، حتى أن شركات أخرى مثل سامسونج وإنفيديا، بدأت تستعد لإنتاج معالجات جديدة للعام القادم بهذه المعمارية.

شركة إنتل العملاقة ليست بالغريبة عن هذه المعمارية بالطبع، حيث تنتج معالجات 64 بِت منذ سنوات لكن لأجهزة الكمبيوتر، وأمس أعلنت الشركة خلال اجتماع للمستثمرين بأن الشركة تستعد لجلب معمارية 64 بت لأندرويد. كما استعرضت الشركة خلال الحدث نواة نظام أندرويد بصيغة 64 بِت تعمل على معالج إنتل من الجيل الجديد Bay Trail.

ووفقًا للشركة فإن أول الحواسب اللوحية التي سيتم إطلاقها بمعالج Bay Trail ستكون بنظام ويندوز وستصل إلى الأسواق خلال الربع الأول من العام القادم، في حين ستقوم بعدها مباشرةً بطرح الأجهزة التي تعمل بنفس المعالج لكن بنظام أندرويد، مما يعني أننا يمكن أن نتوقع وصول هذه الأجهزة خلال النصف الأول من العام القادم.

إن كنت تريد معرفة ماذا تعني معمارية 64 بِت في معالجات الهواتف الذكية، كنا قد نشرنا شرحًا سابقًا حول الموضوع.

[Android Authority]



* عبر موقع أردرويد

سامسونج تختار شركة إنتل لمعالج جهازها اللوحي القادم

Samsung التعليقات مغلقة

اختارت شركة سامسونج الاعتماد على معالج من شركة إنتل في النسخة الجديدة القادمة من جهاز لوحي واحد على الأقل من الأجهزة اللوحية الخاصة بالشركة والعاملة بنظام أندرويد من سلسلة “جالاكسي”، وذلك بحسب ما نقلت وكالة “رويترز” عن مصدر مطلع على خطط سامسونج.

1

وهو الأمر الذي ينظر إليه مراقبون على أنه انتصار كبير لشركة إنتل التي تحاول جاهدة أن تجد لنفسها موطئ قدم في سوق معالجات الهواتف والأجهزة اللوحية.

وحسب المصدر فإن سامسونج اختارت معالج شركة إنتل الجديد +Clover Trail ليتم وضعه في إصدار واحد على الأقل من الجهاز اللوحي القادم Samsung Galaxy Tab 10.1 3، الذي ينافس الايباد من شركة آبل.

وعملت شركة إنتل خلال الفترة السابقة على إنتاج معالجات لحواسب ATIV اللوحية التي تعمل بنظام تشغيل ويندوز 8.

يُذكر أن شركة إنتل التي تسيطر على سوق معالجات أجهزة الكمبيوتر، ما زالت ضعيفة في سوق معالجات الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية الذي تسيطر عليه بشكل شبه مطلق المعالجات المبنية وفق معمارية ARM المنافسة التي تستخدمها أبرز الشركات مثل سامسونج وآبل وHTC وSony وغيرها.

ورغم أن إنتل كانت قد طرحت سابقاً بالتعاون مع شركات مثل لينوفو وموتورولا وZTI هواتف وأجهزة لوحية تعمل بمعالجات “آتوم”، إلا أن حصتها مازالت ضيقة في هذا السوق. لهذا تأمل إنتل بأن تعاونها مع سامسونج المعروفة ببيعها لكميات كبيرة من أجهزتها والتي تحتل ترتيباً متقدماً في سوق الأجهزة اللوحية قد يساعدها في تحسين حصتها من السوق.



* عبر موقع أندرويد العرب

رويترز: سامسونج تختار إنتل لمعالج حاسبها اللوحي القادم

Samsung, أخبار أندرويد التعليقات مغلقة

Intel-Headquarters

Intel-Headquarters

اختارت شركة سامسونج الاعتماد على معالج من شركة إنتل في النسخة الجديد القادمة من أحد الحواسب اللوحية الخاصة بالشركة والعاملة بنظام أندرويد، وذلك حسب وكالة رويترز نقلًا عن مصدر مطلع على خطط سامسونج، مما يمثل انتصارًا كبيرًا لشركة إنتل، والتي تحاول جاهدة أن تجد لنفسها موطئ قدم في سوق الهواتف والحواسب اللوحية.

وحسب المصدر فإن سامسونج اختارت معالج شركة إنتل الجديد +Clover Trail ليتم وضعه في إصدار واحد على الأقل من الحاسب اللوحي القادم Samsung Galaxy Tab 10.1 3، والذي ينافس لوحي شركة آبل. وتعمل شركة إنتل خلال الفترة السابقة على إنتاج معالجات لحواسب ATIV اللوحية التي على نظام تشغيل ويندوز 8.

في حال كانت مصادر رويترز صحيحة؛ وهذا ما هي عليه غالبًا، فإن شركة إنتل قد حققت خطوة بالغة الأهمية في توسيع دائرة عملها في سوق الحواسب اللوحية العاملة بنظام أندرويد، حيث كانت الشركة تعاني وتكافح لتوسّع حصتها الصغيرة. وبما أن الاعتماد على معالجاتها جاء من شركة سامسونج، فإنها ستحقق تقدمًا ملحوظًا كون أجهزة سامسونج غالبًا ما تباع بكميات كبيرة.

يُذكر أن آخر سجلات قياس الأداء لتطبيقي GFXBench و AnTuTu أظهرت مؤخرًا أن تأخر سامسونج في طرح اللوحي Galaxy Tab 3 10.1 سببه هو تجهيزه بأحدث معالج من شركة إنتل.

[Business Insider]



* عبر موقع أردرويد

إنتل تكشف عن الجيل الجديد من معالجات Atom للهواتف والحواسب اللوحية

أخبار أندرويد التعليقات مغلقة

silvermont_tech03-100036216-orig

silvermont_tech03-100036216-orig

تسيطر شركة إنتل بشكل كبير على سوق معالجات أجهزة الكمبيوتر الشخصي، سواء كانت حواسب محمولة أو أجهزة مكتبية. لكن رغم ضخامتها وحجمها الكبير في هذا السوق، إلا أنها لم تنجح حتى الآن في تحقيق أي حضور قوي في سوق كبير آخر، وهو سوق معالجات الهواتف الذكية والحواسب اللوحية.

ورغم أن بعض الشركات مثل موتورولا ولينوفو أصدرت بعض الهواتف العاملة بمعالج Atom من إنتل، إلا أن المعالج فشل في مجاراة المعالجات المنافسة المبنية على معمارية ARM مثل معالجات NVIDIA Tegra و Samsung Exynos و Qualcomm Snapdragon وغيرها.

وأطلقت إنتل على التصميم الجديد لمعالجها إسم Silvermont وهو يقدم تصميمًا جديدًا بالكامل يجعل منه المرة الأولى التي تقوم فيها إنتل باستخدام دقة التصنيع 22 نانومتر وتقنية أنصاف النواقل 3D Tri-Gate لبناء لمعالج يصلح لاستخدامات الطاقة المنخفضة بدءًا من الهواتف الذكية والحواسب اللوحية وحتى المخدّمات الصغيرة. ويُذكر أن خط معالجات Atom الحالي يعتمد على معمارية Bonwell القديمة والمستخدمة منذ خمس سنوات، والتي انتقلت من دقة تصنيع 45 نانومتر إلى 32 نانومتر لكنها لم تختلف بشكل كبير من حيث التصميم، وهذا يفسر ربما عدم مجاراة Atom لمعالجات ARM.

وتقول إنتل بأن التغيير إلى Silvermont ودقة التصنيع الجديدة سيقدم أداءًا أعلى بثلاث مرات واستهلاكًا للطاقة أقل بثلاث مرات مقارنةً بالجيل الحالي. وقالت الشركة بأن هذا التصميم الجديد بالكامل سيتيح العديد من الميزات الموجودة في سلسلة معالجات Intel Core الخاصة بأجهزة الكمبيوتر كي تتوفر في Silvermont، كما ستكون هذه المعالجات الجديدة متاحة بعدد أنوية يصل إلى ثمانية.

وقالت إنتل أنها وبمقارنة Silvermont مع الشرائح الأخرى المستخدمة في الحواسب اللوحية، فإن معالجها قدم ضعف الأداء مع استهلاك أقل للطاقة بأكثر من أربع مرات. كما قالت بأن شريحتها ثنائية النواة من Silvermont تقدم أداءًا يتفوق على الشرائح رباعية النواة للمنافسين، مقدمةً أداءًا أعلى واستهلاكًا أقل للطاقة.

وستتيح الشركة شريحتها الجديدة للهواتف والحواسب اللوحية لاحقًا هذا العام، لكن هل ستساعدها منصة Silvermont على الدخول بقوة في سوق معالجات الهواتف الذكية والحواسب اللوحية ومنافسة ARM؟ هذا سيحتاج إلى بعض الوقت لإثباته.

 [PCWorld]



* عبر موقع أردرويد

إنتل تعلن عن معالجات جديدة ثنائية ورباعية النّواة من سلسلة Atom

أخبار أندرويد التعليقات مغلقة

nexusae0_intel_thumb

أعلنت شركة إنتل خلال أحداث مؤتمر MWC 2013 الذي سينتهي اليوم عن معالجات جديدة من سلسلة Atom ثنائية ورباعية النّواة للأجهزة المتنقّلة من هواتف وحاسبات لوحية. حيث صرّحت الشّركة عن قرب توفّر المعالجات ثنائية النّواة، أمّا الرّباعية النّواة فستأتي لاحقًا خلال هذا العام.

ويأتي المعالج ثنائي النّواة بدقة تصنيع 32 نانومتر وبنسختين إحداهما بسرعة 1.4 غيغاهرتز والأخرى بسرعة 1.6 غيغاهرتز، كم يحتويان على معالج رسومي بسرعة 533 ميغاهرتز. وأكدت إنتل أن المعالج الثّنائي النّواة -بنسختيه- سيدعم كاميرات تصل دقّتها إلى 16 ميغابيكسل، بالإضافة إلى دعم تشغيل ملفات الفيديو بدقة 1080p ودعم شاشات ذات دقّة عالية.

أمّا المعالج رباعي النّواة فلم تفصح الشّركة كثير من التّفاصيل عنه، إلّا أنّه سيأتي بدقة تصنيع 22 نانومتر، ممّا قد يجعله منافسًا قويًّا لمعالج سامسونج الجديد Exynos Octa ومعالج إنفيديا Tegra 4 خاصّة أنّ كلا المعالجين يأتيان بدقة تصنيع 28 نانومتر.

يُجدر بالذّكر أنّ شركة أسوس كانت قد أعلنت في معرض MWC 2013 عن جهازها الجديد Fonepad والذي يحمل معالج إنتل الجديد ثنائي النّواة، كما أن شركة لينوفو الصينية كانت قد أعلنت عن هاتف K900  في معرض CES 2013 والذي يحمل معالج إنتل ثنائي النواة كذلك، ممّا يُرجّح توفّر المعالجات قريبًا جدًا.

[AndroidCommunity]



* عبر موقع أردرويد

أندرويد للعرب © 2014 WP Theme & Icons by N.Design Studio | تعريب قياسي
التدويناتRSS | التعليقاتRSS | تسجيل الدخول